أخر عشر مواضيع
هل تنتظر ايران خروج ترامب من الرئاسة؟ ظريف يجيب (اخر مشاركة : الحنون - عددالردود : 1 - عددالزوار : 4 )           »          ايران تعلن أسباب توقيف ناقلة النفط البريطانية ردا على القرصنة البريطانية (اخر مشاركة : الحنون - عددالردود : 5 - عددالزوار : 14 )           »          عبر صحيفة “عكاظ” السعودية .. تهديد سلطنة عُمان والكويت بالحصار على غرار قطر بسبب الحياد!! (اخر مشاركة : الحنون - عددالردود : 2 - عددالزوار : 12 )           »          صحيفة اسرائيلية تنصح السعودية بالاستفادة من تجربة تل أبيب في الحرب ضد حزب الله (اخر مشاركة : yasmeen - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          إلهان عمر ترد على ترامب: نكافح لنحمي أمريكا من أسوأ الرؤساء وأكثرهم فسادا (اخر مشاركة : زاير - عددالردود : 3 - عددالزوار : 12 )           »          إيران تفجر مفاجأة ... الطائرة التي إدعى ترامب إسقاطها هي طائرة أمريكية (اخر مشاركة : زهير - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5 )           »          الحرس الثوري يبث صورا خلال ساعات...التقطتها الطائرة المسيرة في الخليج (اخر مشاركة : الناصع الحسب - عددالردود : 1 - عددالزوار : 4 )           »          عندما يكون هورمون البدانة والضغط النفسي ( الكورتيزول ) مرتفعاً يُصدر جسمكم 6 إشارات (اخر مشاركة : صحن - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          وزارة الداخلية ألقت القبض على المغرد عتيج المسيان الذي فضح أصحاب الشهادات المزورة (اخر مشاركة : غفوري - عددالردود : 6 - عددالزوار : 25 )           »          نائب الرئيس الأمريكي يدعو السعودية لإطلاق سراح المدون السعودي رائف بدوي صاحب الشبكة الليبرالية (اخر مشاركة : غفوري - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »         

   
العودة   منتدى منار للحوار .... الرأى والرأى الآخر > المنتديات الادارية > شؤون المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي
   
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-21-2006   #1
لمياء
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 2,274
مواقع الإنترنت والمدونات 'هايد بارك' انتخابي مفتوح للجميع

معظم القائمين عليها والمشاركين فيها من الشباب



21/06/2006 كتب جميل حمود


هناك مصدر مغاير ومختلف، يمكن لمن يتابعه ان يكون صورة كاملة عن المشهد الانتخابي ووقائع ما تشهده الساحة الكويتية منذ الاعلان عن حل مجلس الامة وحتى يوم الاقتراع في التاسع والعشرين من يونيو الجاري، وهذا المصدر يعمل بمنأى واستقلالية عن المصادر المعروفة والمتداولة، والمتمثلة بشكل اساسي باللقاء مع المرشحين في مقراتهم وخلال ندواتهم، أو بمطالعة ما تنشره الصحف عبر صفحاتها المتخصصة التي تقدم يوميا وجبة دسمة من المعلومات والاخبار والاعلانات والتحليلات والمقالات والتعليقات حول المعركة الانتخابية، أو القنوات التلفزيونية التي فتحت الفضاء امام المرشحين ليطلقوا شعاراتهم ويدلوا بآرائهم ويعلنوا برامجهم ويوصلوا اصواتهم في ندواتهم الى متابعي هذه القنوات داخل الكويت وخارجها، أو الدواوين التي يسيطر حديث الانتخابات الاشاعات الخاصة فيها على روادها.
كل يغني على ليلاه

وهذا المصدر المغاير والمختلف الذي يكتمل معه المشهد الانتخابي، يتمثل بمواقع الانترنت، وغرف الدردشة والمدونات المشرعة على وسعها لكل من هب ودب من الاعضاء الدائمين والطارئين على هذه المواقع، بأسمائهم الصريحة او الرمزية، وليس المطلوب الا اتباع الآليات والتعليمات الخاصة التي تسمح بالدخول، وبعدها يستطيع اي كان ان يقدم رأيا خاصا، أو يساعدهم برأيه وتعليقه على القضايا المثارة من قبل الاعضاء، حيث كل واحد منهم يغني على ليلاه، بين موافق ورافض، ومؤيد ومعارض، وبين من يضيف معلومة او اشاعة أو صورة ليؤكد كلامه، وصحة ما جادت فيه قريحته.

شروط عامة
وهذه المواقع الانترنتية موزعة بين انصار ومؤيدي الليبراليين والاسلاميين والمستقلين بشكل اساسي، اضافة الى مواقع 'حيادية' مفتوحة امام الجميع، ولا تشترط على الاعضاء والضيوف إلا توخي الدقة في ما يدونونه، مع الالتزام قدر الامكان باللغة الفصحى، وعدم اطلاق الاشاعات على عواهنها، بل ذكر المصدر، البعد عن اللغة الطائفية، مع التساهل الكلي في اطلاق الاتهامات على الخصوم من المرشحين الذين لا تتناسب ميولهم واتجاهاتهم ومواقفهم مع توجهات القائمين على الموقع، فالليبراليون دائما على حق في معظم ما يرد من مدونات ونقاشات ودردشات في المواقع الليبرالية، والعكس صحيح مع مواقع الاسلاميين وحلفائهم، ليكتشف من يتجول بينها كأنه في 'هايد بارك' انتخابي لا يخلو من المتعة والجرأة والشجاعة في ابداء الرأي، مع التأكيد على ان معظم القائمين عليها والمشاركين فيها من الشباب من الجنسين، مما يعطي الانطباع على مدى الحس السياسي لديهم، مع العلم ان بعض هذه المواقع يتولى الاشراف عليها عدد من الكتاب الصحفيين وناشطين سياسيين.

أمثلة ونماذج
وقبل الدخول في أبرز محتويات هذه المواقف، نذكر بعض المواقع التي تم الاطلاع على محتوياتها نظرا لكثرتها وتعددها، ومن ابرزها الشبكة الليبرالية، وساحة الصفاة، والامة دوت اورغ، وشمس الكويت وsecularkuwait.org و kuwaitjuniot.blogspot.com وسواها التي يمكن التعرف على أسمائها وعناوينها من خلال الدخول على المواقع المفضلة لدى هذه المواقع وغيرها، حيث تتشابه بالمضمون، لجهة التداول بالشأن الانتخابي، مع اغفال المواقع الخاصة بالمرشحين الذين كرسوها بكل محتوياتها للاعلان عن انفسهم، وعرض سيرهم الذاتية، والتعريف ببرامجهم، وتعداد انجازاتهم، واطلاق وعودهم للناخبين بحال فوزهم ووصولهم الى مجلس الامة.

واذا كان المرشح عضوا سابقا فانه يقدم عرضا حيا بالصوت والصورة عما حققه تحت قبة البرلمان، الى ما هنالك من أمور جذب للناخبين عبر هذا النوع من جسور التواصل بينه وبين جيل الشباب الاكثر استخداما للكمبيوتر والانترنت والتجول بين المواقع والتصفح.

انحياز واضح
وكما قلنا، فإن هذه المواقع تحفل منتدياتها بالاخبار والمعلومات والشائعات والمقالات الدعائية والتعليقات الساخرة والنقدية والآراء الحرة والمحايدة حينا، والمنحازة في معظم الاحيان لمرشحين محددين، من النقد والتعريض والسخرية من الخصوم والمنافسين، دون ان ينسوا سائر الظواهر المصاحبة للمعركة الانتخابية مثل شراء الاصوات والشائعات وتدخل عدد من الوزراء، حيث كان لقرار وزير الاعلام محمد السنعوسي بمنع بث القنوات التلفزيونية التي تعرض مجريات الانتخابات نصيبه من الهجوم، كما لم يسلم الوزير السنعوسي من النقد الشخصي وتوجيه سيل من الاتهامات اليه اقلها محاربته لحرية الرأي والتعبير.

جولة داخلية
وبالانتقال الى داخل هذه المنتديات والتمعن في محتوياتها يمكن الخروج بالخلاصات التالية:
- اختيار واحد من المرشحين للانتخابات وفتح باب الحوار بينه وبين اعضاء المنتدى والضيوف من خلال الاسئلة والاجوبة للتعرف على افكاره وبرنامجه ومواقفه تجاه شتى القضايا الوطنية، ولا يخلو الامر من الاسئلة المحرجة والمباشرة.

- تقديم كشف باسماء المرشحين في مختلف الدوائر الذين يشترون الاصوات، مع اشارة (لم يتأكد بعد) امام بعض الاسماء.. وهنا يتدخل متصفح ليؤكد او ينفي هذه المعلومة، من خلال ما يمتلك من معلومات.
- التعريض المباشر بالمرشحين المدعومين من الحكومة وتقديم كشف بالمبالغ التي نالها كل واحد منهم والخدمات التي قدمها لابناء الدائرة للحصول على اصواتهم.

- تخصيص احد الوزراء بالنسبة الاكبر من النقد والتنديد بمواقفه واتهامه بتخريب العملية الانتخابية من خلال دعم عدد من المرشحين 'الحكوميين والبصامين' كما يصفهم رواد احد المنتديات.
- التحذير من تقرب بعض المرشحين من رجال الدين، واستغلال ذلك للتأثير على الناخبين الذين يثقون بالعلماء ويعتبرون مجرد حضور رجل الدين لندوة هذا المرشح تزكية له على سواه من المرشحين المنافسين، ومنحه البركة واشعار الناس انه مثال للتقوى والورع والبعد عن المصالح الشخصية والدنيوية، وليس طامحا للنيابة والسياسة والاعيبهما.

- نشر مقتطفات من ندوات بعض المرشحين، واختيار المقاطع التي لا تتجرأ الصحف على نشرها، لانها تندرج تحت قانون المطبوعات، ومنها بشكل خاص ما ورد على لسان النائب السابق مسلم البراك بحق بعض الوزراء والمسؤولين.
- عدم التورع عن التعرض لبعض الشخصيات العامة التي تعتبر فوق النقد، في حال اتخذ اي منهم موقفا يعتبره المشاركون في هذا المنتدى او ذاك لا يتلاءم مع توجهاتهم.

نكتة برتقالية
غضب احد المزارعين من الأرانب اللي دايما تخرب محصول الجزر في مزرعته وتاكله، فجمعهم ذات يوم وشلع سنانهم.
في اليوم التالي راح يتفقد المحاصيل لم يجد أي جزرة.. عصب ونادى الارانب وصرخ: وين وديتوا الجزر آنا مو شالع ضروسكم؟ الأرانب: ثويناه عثير!

احذروا بيننا أذناب وجواسيس؟
استغرب من بعض المشاركات التي تظهر لنا بين الفينة والاخرى في المنتدى تنادي بتخوين مجموعة وتسلب من الآخر انتماءه ووطنيته، في حين تظهر اصوات هنا وهناك لتمدح ارباب الفساد وتلمع اذنابها، انا اعرف ان الكثير قد حذر من شق صفوف الوحدة ضد الفساد وشق صف الثورة البرتقالية، في ليلة الارادة وقف ابناء الكويت صفا واحدا، انكسرت على صخرته اصوات الفساد في السلطة، واليوم هل ردت قوى الفساد لنا الصاع صاعين وشقت لحمتنا الوطنية، اتساءل لمصلحة من في هذا الوقت يفتح هذا الموضوع؟

هل لانتصار فكر ايديولوجي على فكر آخر؟ ثم هل هذا هو طموحنا في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ الكويت السياسي؟ اعتقد اننا اليوم بأشد الحاجة الى برغماتية، لن اطلب منكم ان تتركوا ايدلوجياتكم وافكاركم التي تربيتم عليها وعرفتم السياسة من خلالها، ولكني ادعوكم لأن تفهموا المرحلة القادمة بحيثياتها وعقباتها، لقد سمعتم الكل يحذركم من شق الصفوف فيقول: الحذر كل الحذر! ولكن لا مجيب، كنت اعتقد ان المؤامرة يدبرها ثلاثي الفساد وتقوم بتنفيذها قلة من الفداوية، ولكني اليوم ايقنت ان المؤامرة هي من صنع بعضنا بأيدنا لكي يحطم احدنا الآخر ويجلس رموز الفساد فوق حطامنا فرحين، نعم نحن ليبراليون واسلاميون سنة وشيعة قبائل وحضر من مشارب مختلفة ننشد الاصلاح، ولكن بعضنا يدق صفوفنا بفأس الحقد الدفين ليقضي علينا ويحيي الفساد.

نماذج من الكتابات
أمثلة ونماذج مما تتضمنه هذه المواقع والمدونات من آراء وافكار حول الشأن الانتخابي. ننشرها كما وردت في هذه المواقع.

عضو متألق
ليس عندي ما اخشاه، ولا يوجد عندك دليل بأن الجواسيس عددهم ربما يفوق عدد الاعضاء.
لا نخاف، بل نكتب في العلن، ونعبر عن رأينا في العلن، والحكومة الكويتية ملتزمة بالدستور الذي يعطي الشعب حرية التعبير. والا لقاموا بحجب الموقع او عمل اي شيء آخر.
هذا المنتدى وطني حتى النخاع.
ومن يخاف ان يكتب فيه فليس مجبورا على ذلك.

الوبيري
انا كويتي ولست متحيزا لشخص معين ولا طائفة ولا حزب ولا حركة ولا قبيلة ولا عائلة، ابحث عن اصلاح الاوضاع التي وصلت اليها البلاد، ابحث عن اشهار الاحزاب وبعد ذلك كل شخص يقول ما يقول ولن يصل الا الافضل.

عضو مميز
علينا جميعا بالتعصب للوطن بدل التعصب لتياراتنا وتخوين الاخرى، البلاد تمر في مرحلة حرجة والمهمة الاساسية الآن هي الاصلاح. لكن ما اخاف منه اختلاف وانشقاق الكتلة البرلمانية لما ارى من بداية اختلاف مثل تصريح الاسلاميين بمشروع اسلمة القوانين والذي طبعا ستعارضه البقية.
لمياء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 05:47 AM.

منتدى منار هو منتدى أمريكي يشارك فيه عرب وعجم من كل مكان


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى منار