عرض مشاركة واحدة
قديم 01-25-2020   #1
ريما
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 894
صحافية أمريكية سألت وزير الخارجية الأمريكي عن أوكرانيا فألغى المقابلة ثم استدعاها وشتمها




25.01.2020


روت صحافية أميركية كيف فقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعصابه الجمعة بعدما انهالت عليه الأسئلة بشأن القضية الأوكرانية في خضمّ محاكمة الرئيس دونالد ترامب.

وحصل ذلك عندما كان بومبيو يجري مقابلةً صباحاً مع إذاعة "أن بي أر" الرسمية الأميركية.

وشمل الجزء الأساسي من المقابلة الملف الإيراني، لكن الصحافية ماري لوزير كيلي أرادت أن تختم بملف أوكرانيا في وقت يواجه ترامب اتهامات باستغلال السلطة أمام مجلس الشيوخ لممارسته ضغطا على كييف بغية الحصول على تحقيقات بشأن خصومه الديموقراطيين.

وقد أصدر وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، بيانا رسميا، اليوم السبت، بشأن انسحابه من مقابلة إذاعية.

ولم يعترض وزير الخارجية الأمريكية، في بيانه الصادر اليوم، على مزاعم مراسلة محطة راديو "إن بي آر"، بأنه شتمها ووبخها، بعد إلغائه المقابلة.

وأكدت المذيعة، ماري لوي كيلي، أنها أبلغت مكتب مايك بومبيو، أنها تنوي أن تسأله بشأن إيران وأوكرانيا، خلال مقابلتهما، كما شددت على أنها لم توافق على عدم تسجيل أي شيء من المقابلة.

وصب وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، جام غضبه على مقدمة البرامج، ماري لويز كيلي، خلال مقابلة مع محطة راديو "إن آر بي"، بعد أن طرحت سؤالا عن أوكرانيا.

وقامت الصحفية خلال المقابلة بتغيير الموضوع، وسألت عما إذا كان من الواجب الاعتذار من السفيرة الأمريكية السابقة في كييف، ماري يوفانوفيتش، ورد بومبيو: جئت لأتحدث عن إيران، وأضاف: أعلم ما كانت سياستنا تجاه أوكرانيا خلال السنوات الثلاث، وأنا فخور بالعمل الذي أنجزناه، بحسب ما نقلته صحيفة "ذي غارديان".

وبعد انتهاء المقابلة قام بومبيو وانحنى ثم نظر إلى المقدمة لمدة عدة ثوان بصمت وغادر، وبعد وقت قليل تم استدعاء المقدمة للتحدث مع وزير الخارجية، حيث أظهر استياؤه الشديد من سؤالها عن أوكرانيا ثم سألها إن كان موضوع كهذا مهما بالفعل بالنسبة للأمريكيين.
ريما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس