منتدى منار للحوار .... الرأى والرأى الآخر

منتدى منار للحوار .... الرأى والرأى الآخر (http://www.manaar.com/vb/index.php)
-   سوريا على صفيح ساخن ...واليمن أحداث صاعده (http://www.manaar.com/vb/forumdisplay.php?f=6)
-   -   قطر للسعودية: لكم دينكم ولنا دين ومن أعطاكم الوصاية على الدول؟! ولن نهتم للحصار لو إستمر مدى الحياة! (http://www.manaar.com/vb/showthread.php?t=59890)

القمر الاول 06-04-2019 08:47 AM

قطر للسعودية: لكم دينكم ولنا دين ومن أعطاكم الوصاية على الدول؟! ولن نهتم للحصار لو إستمر مدى الحياة!
 
قطر للسعودية: لكم دينكم ولنا دين ومن أعطاكم الوصاية على الدول؟!


03.06.2019

https://cdni.rt.com/media/pics/2019....f85a8b4615.JPG

وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني


وجه وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، رسالة إلى السعودية، قائلا لها "من أعطاكم الوصاية على الدول الأخرى".

وقال آل ثاني، في حوار مطول مع قناة "الجزيرة" القطرية، بث مساء الأحد، ردا على تصريح وزير خارجية السعودية، إبراهيم العساف، على هامش قمم مكة، حينما أشار إلى ترحيب بالحوار مع قطر ولكن بشرط أن تعود الأخيرة إلى ما أسماه طريق الصواب: "لا أعرف مع كل الاحترام للمملكة العربية السعودية أو للوزير السعودي الذي صرح بمثل هذا التصريح، من أعطاهم الوصاية على الدول أن تعود إلى صوابها أو لا تعود إلى صوابها"؟!

وأضاف آل ثاني: "إذا كانت مسألة تقييم سياسات ومسألة تقييم الصواب والخطأ، فالسعودية وغيرها من دول الحصار أخطأت كثيرا في سياستها، والعالم كله يشهد بذلك وأخطاء فادحة، والحمد لله لم تحدث قط من دولة قطر.. للأسف هذا التصريح لا يستحق الرد، وإذا كانت المسألة مبنية على الاحترام فأهلا وسهلا، أما إذا كانت مبنية على الإملاءات فلكم دينكم ولي دين".

وشدد آل ثاني على أن قطر "يمكن أن تتعايش مع الحصار إلى الأبد"، مشيرا إلى أنه لا توجد بوادر لحلحلة الأزمة الخليجية.

وأوضح أن هذا الانقسام داخل مجلس التعاون الخليجي يؤثر على الأمن الإقليمي، موجها رسالة إلى "دول الحصار" مفادها أنه لا يمكن عزل دولة وهذا ليس عصر الإملاءات.

المصدر: الشرق + الجزيرة

عقرب 12-10-2019 08:31 PM

هذا هو الموقف الصحيح من قطر

رفض الوصاية السعودية


الساعة الآن 09:53 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى منار