المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعليقات القراء العدوانية


المهدى
09-05-2005, 05:03 PM
خضير طاهر



واحدة من مزايا العولمة أنها وفرت للكاتب سرعة التفاعل والتواصل مع القراء من خلال أستحداث زاوية التعليقات على كتاباته أو مراسلته عن طريق البريد الالكتروني، بالنسبة لي سبق وان أخبرت الصديق الشاعر عبد الرحمن الماجدي المشرف على زاوية أصداء في ايلاف برغبتي في عدم نشر اي تعلق سواء كان ايجابيا أم سلبيا على مقالاتي.


فالقاريء العربي وخصوصا المثقف لم يصل بعد الى مستوى الحوار الحضاري المنتج للمعرفة الذي يحترم حق الاختلاف، فنحن للاسف حينما نناقش في الامور السياسية وغيرها نتصرف وكأننا نتناقش في علم الرياضيات والفيزياء حيث الامور محسومة ولامجال لتعدد زاويا النظر والتفسير والتأويل.

فكل معلومة لايعرفها القاريء يحكم عليها مباشرة أنها خطأ.

وكل تحليل لايتفق مع قناعات القاريء يحكم عليه بالخطأ.

فشعار القاريء العربي أما أن تفكر مثلي، وأما أنت عدوي ويحق لي شتمك واتهامك بشتى الاتهامات.


بالنسبة للقراء الذين يعلقون بعدوانية على كتاباتي هم ينقسمون الى عدة أقسام :


قسم : هم كتاب سبق لي ان دخلت معهم في سجالات واختلفت معهم في مواقع اعلامية أخرى، فيدخلون بأسماء مستعارة من بينها أسماء بنات ويطلقون الشتائم بأسلوب جبان يعبر عن خستهم وانحطاطهم الاخلاقي.


وقسم : عملاء المخابرات الايرانية الذين يعتبرونني عدوهم رقم واحد بسبب فضحي المستمر لتغلل المخابرات الايرانية في العراق، وهؤلاء لايتورعون عن أرتكاب شتى الجرائم لاسكات صوتي.


وقسم أخر : القراء الاكراد يختارون أسماء عربية مستعارة ويمارسون أساليبهم المافيوية في شتم الكتاب الذين يتصدون للممارسات العصابات الكردية المشينة في العراق.


والقسم الاخير : هم خليط من القراء الذين يختلفون معي في الاراء ويترجمون أختلافهم على شكل شتائم.

اضافة الى مقالات الشتائم التي تكتب في المواقع الاخرى ضدي.


طبعا يجب الاشارة الى التعليقات الايجابية الجميلة التي يكتبها العديد من القراء وهي مهمة للكاتب على الصعيد الانساني.


وبهذه المناسبة أشير لكل من فهم خطأً مضمون مقالتي السابقة : النعي الاخير لموت العراق.. أنني مستمر في الكتابة.


Kta19612@comcast.net