المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منتديات «الأنيمي» الإلكترونية تنافس منتديات السياسة والثقافة في عدد زوارها


زهير
08-27-2005, 07:08 AM
لغة الأعضاء شبيهة بالرموز إلا أنها مصطلحات يابانية


http://www.asharqalawsat.com/2005/08/25/images/ksa-local.319396.jpg


جدة: ناهد أنديجاني

بتصفح منتديات «الأنيمي والمانجا» على الإنترنت التي يبلغ عددها ما يقارب الـ 90 منتدى، يجد الزائر لأول مرة صعوبة في استيعاب المقالات، لغة الأعضاء والمشاركين شبيهة بالرموز إلا أنها مصطلحات يابانية، ويتحدثون عن شخصيات وقصص ومغامرات مشهورة بينهم مما يجعل الزائر يشعر بأنه أمي وجاهل!! والغريب أن الأعضاء تختلف أعمارهم وحالتهم الاجتماعية بين أعزب ومتزوج.

وعندما تقرأ هذه العبارة «السايانز هو شعب غريب، يشبهون البشر، لكنهم يمتلكون ذيولا تشبه ذيول القردة، يسكنون في كوكب يدعى كوكب فيجيتا، وهم أيضا غزاة وطغاة»، عليك بتكملة القراءة لتعرف أكثر عن جنون الأنيمي «ميزة السايانز أنهم متعطشون للقتال والدماء، وهم أكثر قوة من البشر بمراحل، بعد كل معركة أو قتال تزداد قوة السايان، سواء أكان منتصرا أو مهزوما، فقوته تزداد بعد كل مباراة هم يستطيعون العيش مدة أطول أكثر من البشر، لأن السايان يجب أن يستمر في العيش من أجل القتال والغزو فقط كما انه لا يوجد أي سايان لون شعره أشقر».

هذه مشاركة من أحد أعضاء منتدى ستار تايمز فهو يتحدث عن قصة لأحد مسلسلات الأنيمي المشهورة.هؤلاء متابعون جيدون لآخر أخبار الأنيمي والمانجا، يعرفون كل ما يطرحه السوق الياباني من جديد الأنيمي كان على شكل أقراص دي في دي لأفلام الأنيمي أو ألعاب البلاي ستيشن أو الدمى أو قمصان، ويفعلون المستحيل للحصول على معلومات تشبع جنونهم. فؤاد حبيب 20 عاماً هو واحد من عشاق الأنيمي والمانجا ومن هوايته جمع ملصقات الشخصيات المشهورة ولا يرى ما يخدش رجولته في متابعته للأنيمي، ويحرص على الحصول على آخر الأفلام من مصادرها ويقول موضحا أن هناك فهماً خاطئاً حول الأنيمي في العالم العربي ويقول «للأسف الأنيمي في عالمنا العربي موجه للصغار فقط رغم أنه في اليابان موجه للجميع».

ويشارك في هذه المنتديات رسامون ماهرون على اختلاف أعمارهم تجدهم يقلدون تماماً رسومات الأنيمي والمانجا بل يفكرون في إنشاء مدرسة تعلم رسم الأنيمي والمانجا.يعلق ماضي الماضي صاحب موقع مجلة نادي الأنيمي العربي الإلكتروني والذي يعمل مهندس نظم معلومات في الرياض «مجلتنا بها محررون يترجمون أفلام ومسلسلات الأنيمي من اللغة اليابانية أو الإنجليزية إلى العربية ثم نسخها على أقراص الدي في دي ومن ثم بيعها»، ويضيف «العجيب بأن هناك أطفالاً في العاشرة من عمرهم يفهمون اللغة اليابانية من خلال هذه المسلسلات ويفضلون مشاهدة النسخة الأصلية».

وبخصوص عرض الأنيمي على قنوات الأطفال فقط يقول«أنا مستعد أن أتعاون مع شركات الدبلجة العربية وأعرض عليها ما ترجمناه من أفلام للكبار وحتى الصغار»ويتذمر من مسألة الدبلجة العربية وحذف مشاهد من الفيلم تغير مضمون القصة أحياناً وتعريب أسماء شخصيات الأنيمي. ولزيادة الولع بالأنيمي فإن عالم الألعاب متابع جيد له فكل شخصية أنيمي ناجحة تساعد على دفع عجلات المصانع اليابانية والصينية إلى تصنيع كل ما يتعلق بهذا الأنيمي وتصديره للخارج، وقد كان نصيب الأسد للبيكيمون الذي غزا العالم بلونه الأصفر، وخلق جوا من البلبلة في دول الخليج وخاصة السعودية كما يقول الماضي «حرم على أساس أسمائه اليابانية التي لم تعرب» ويضيف متذكرا تلك الأجواء «أتذكر أن صغيرات أختي كن يحملن حقائب مدرسية عليها شخصية البيكيمون وعندما خرجت تلك الفتاوى كن يحملنها سراً»، وتلتها سيارات «سابق ولاحق»، و«الساحرة العاجزة». وعلى أساس ما ينتجه اليابانيون من أنيمي عرف العالم ألعاب تنافسية رياضية مثل «البي بليد»، وبطاقات اليوغي يوه، ولعبة الـ «غو» وهي في مثابة الشطرنج عرفها الصغار من خلال المسلسل الكارتوني «هيكارونو غو» وبطل المسلسل هو تلميذ بالمدرسة الابتدائية يفعل كل ما في وسعه ليصبح لاعبا محترفا للعبة الغو.

واللعبة باختصار عبارة عن لوحة عليها خطوط متعامدة يبلغ عددها 19 خطا رأسيا و19 خطا أفقيا ويتناوب اللاعبان تحريك حجر غو فوق نقط التقاطع وتكون أحجار احد اللاعبين سوداء واللاعب الآخر بيضاء اللون، والهدف من اللعبة هو امتلاك أحجار خصمك بان تحيطها بأحجارك وبذلك تسيطر على لوحة اللعب ويكون الفائز هو من يملك اكبر قدر من مساحة اللوحة في نهاية اللعبة.