المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجانينك ياحسين ....باسم الكربلائي ...من اجمل القصائد


مطيري شيعي
11-24-2012, 03:21 PM
مجانينك ياحسين ....انشاد الملا باسم الكربلائي ...من اجمل القصائد كتبها الشيخ وسام الشويلي من العراق ، والتي تفتخر بعشق الامام الحسين وتردد كلمة احد اصحاب الامام الحسين ( ع) في كربلاء واسمه ( عابس بن أبي شبيب الشاكري ) وكان من شجعان العرب وقد القى درعه وترجل من فرسه ، وذهب الى ساحة القتال ، فقيل له ماذا تفعل يا عابس ، فقال رضوان الله عليه ، إن حب الحسين قد أجنني ... ثم قاتل القوم الكافرين حتى قتل منهم عددا كبيرا ثم استشهد الى رحمة الله تعالى



http://www.youtube.com/watch?v=AKD38H9T4w4&feature=related

زهير
11-30-2012, 04:40 PM
كتبوله هذه القصيده علشان يرقع حق سالفته قبل سنة ونصف لما قرا قصيدة ( انا المجنون ) يشتم فيها قيادة الجمهورية الاسلامية والسيد الخامنئي
هو صوته جميل مو أكثر من جذي ... بس


الهامه هامتي ومحد يشاركني
اسوي الصح الي اشوفه والي يريحيني
انا حر التصرف من يمانعني
انصح روحك احسن ليش تنصحني
انا المجنون والتاريخ يعرفني

كل يوم تجدد الفتوى؟؟ الفتوة بالعمر مره يكتبوها مره يفتوها
كل يوم لاتجددوها!!

الالم مو بيك الالم بييه شبيك خابصني
خليني بجنوني وابتعد عني
اطبر هامتي وما موت صدقني




http://www.youtube.com/watch?v=2W2IA1oK2wc

زوربا
12-01-2012, 03:41 PM
مقال للأستاذ عادل الفردان

باسم الكربلائي .. ماذا دهاك؟


في الأيام العاشورائية والمناسبات الدينية لا يمكن أنْ تمر عليك تلك اللحظات والأيام دون أن تسمع جديده ،أو تردّد قصائده ، شخصية أحبّها الناس وأحبّوا صوته الشجي وأطواره الرثائية المتجدّدة ،أمام هذه

الحقيقة ورغم هذا الحبٌ الجارف الذي اكتسبه،يفتقد الرادود الحسيني باسم الكربلائي الكياسة في الحفاظ على هذه الشعبية وهذا الحبّ ،رجل يمسك الدلو من الأسفل دائما ليسقطه في آخر المطاف،ففي كل عاشوراء يسقط (سهوا)أم (تعمّدا) حينما يجعل هذا الرجل من

(التطبير) مهمته المصيرية التي لا يبارحها ولا تبارح قصائده وإصداراته كما في السنوات الثلاث الأخيرة ،جدلية التطبير بين الحرمة والإباحة لا يقف منها (باسم) موقفا محايداً بل على العكس تماما تراه ينحاز كلّ الإنحياز للتطبير والمتطبّرين وربّما (المتطبرات) لاحقا ،ربّما لباسم الحقّ في هذا الانحياز النابع من عقيدة مذهبية ومرجعية دينية يمتثل لها لكنّ المعيب عليه في الوقت نفسه هذا النَفَس المتعجرف والمتعالي على من ينتقد هذه العادة ومن شاهده في ليلة العاشر من شهر محرّم لهذا العام والأعوام الثلاثة السابقة وهو يقرأ قصائد الانتقاص من الفتاوى الدينية و يهاجم أصحابها، بتعصّب وحميّة وغضب تمثيلي مبالغ فيه يشكّ بأنّ هذا هو نفسه الذي يشجيك بحنجرته وقصائده الرثائية الوادعة .

باسم رادود ذكي استطاع أنْ يوظف صوته وعلاقاته ونفوذه وإمكانياته المادية لخدمة المذهب لكن في حدوده الضيقة .. لم يبارح مرجعيته وفكره الضيق وهو يصدح للعالم بمعاني الحق والسلام والقيم الحسينية الأصيلة .. تتهاوى تلك المعاني أمام قضية التطبير وكأنها القرآن المنزل الذي لا بدّ من فرضه على الجميع،ما الذي يجعل من هذا الرجل صوتا مزعجا عندما يأتي ذكر التطبير ؟

ليرعد ويزبد غاضبا ليقول :

خل المرجلة ليّه والفتاوى عليك،اليوم يوم الجنون ،تعال نراويك ، ابتعد لا آذيك ، آنا آطبّر الوحدي ما طبّر بيك ..عبارات لن يختلف اثنان في أنّ المقصود منها العلماء الذين يرون بحرمة التطبير وبعدم استحبابه ..

وكأنّ هذا الرجل يسفّه كلّ من لا ينحو نحوه .. ولا ينهج نهجه.. ومنطق باسم في هذا أنّ من يرى حرمة التطبير مع كثرتهم عليهم السكوت أو (براويهم) ومن يبيحه مع قلّتهم عليهم بالجهر وعدم السكوت ،عجبي من هذا المنطق الذي لا أرى فيه منطقا .

مرّت أعوام كان فيها التطبير أمراً عاديا وبين جماعات محدودة .. حتى قاربه النسيان ،لكنّ العصبيّة والجهل أذكته مرة أخرى .. أذكاه خطيب متشنّج ،ورادود لا يرى إلاّ نفسه ،وأناس بسطاء سُحِروا بعصاة كبيرهم .
باسم يمارس كلّ شيء بسلاح شهرته .. يتجرأ على اللحن التقليدي والصورة التقليدية والفكرة التقليدية ويسخر - بحسب رأيه - من الفتاوى التقليدية التي تحرّم عليه لذّة العاشر ، لكنّه لا يجيد مسك لسانه وعصبيته عن اللمز والهمز فيحيل ليلة العاشر إلى ليلة فتنة وانشطار مذهبي سرعان ما يتفاقم لولا لطف الله.

الغريب أنّ الناس لو تركوا على سبحانيتهم لما رأينا هذا الجدل في مسألة التطبير ،بل ربّما سيتدارك الناس فائدتها أو عدم فائدتها ،لكنّ عندما تُفرض عليهم فرضا ويُشجّع عليها ويحارب من أجلها المتشنّجون،يصطف الناس بين معسكرين ،مؤيد ومعارض والسبب فرد لم يعِ خطورة ما يفعل حتى الآن .

ختاما .. يا من تحبّ الحسين (ع) اتق الله في مريديك و محبّيك ،ولاتجعل منهم حطبا وحجارة لنار عصبيّتك ،لن نكون مفتين في مسألة التطبير فلها أصحابها،ومفتوها وأهل مكة أدرى بشعابها يا باسم .. ولستَ أنتَ من أهلها فلا تخربها وتجلّس على تلّها .. كن صوتا حسينيا أحببناه ،صوتا خاليا من دسم العصبيّة الرعناء والتعصّب الأعمى ..

عندها ستكون باسم الكربلائي الذي نعرفه ..

وإلاّ سنتساءل ماذا دهاك ؟

وإلى أي طريق تأخذنا؟ .
.

الغول سعيد
12-01-2012, 04:28 PM
هذا الرادود حقيقة مسخره

لا ثقافة ولا علم ولا أخلاق ولا أمانه ولا اي شىء

فقط صوت جميل

اود ان اساله بمناسبة الفتنه التي يثيرها سنويا ويشتم فيها السيد الخامنئي

اذا كنت تريد ان تواسي الحسين ( ع) ، فلماذا لا تذبح اطفالك مواساة للحسين عليه السلام الذي ذبحوا أطفاله لا سيما عبدالله الرضيع ( ع )

لماذا فقط بالزنجير والمشى على الجمر وشق الراس

هادي
12-03-2012, 01:47 AM
مع رفضي لاسلوب باسم وتياره .. لكن نكون صريحيين ..

السيد القائد اشعل فتنة بين الشيعة لم يكن لها اي داعي ..

جمال
12-03-2012, 05:34 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي http://www.manaar.com/vb/Alwan/Manar/images/buttons/viewpost.gif (http://www.manaar.com/vb/showthread.php?p=106260#post106260)
مع رفضي لاسلوب باسم وتياره .. لكن نكون صريحيين ..


السيد القائد اشعل فتنة بين الشيعة لم يكن لها اي داعي ..



ماهي هذه الفتنه التي اشعلها السيد القائد ؟

هادي
12-03-2012, 02:30 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي http://www.manaar.com/vb/alwan/manar/images/buttons/viewpost.gif (http://www.manaar.com/vb/showthread.php?p=106260#post106260)
مع رفضي لاسلوب باسم وتياره .. لكن نكون صريحيين ..


السيد القائد اشعل فتنة بين الشيعة لم يكن لها اي داعي ..



ماهي هذه الفتنه التي اشعلها السيد القائد ؟

الفتنة هي فتوى القائد في حظر و منع التطبير وملاحقة و سجن من يقوم في ذلك في الجمهورية الاسلامية .. حتى على بقية مقلدي المراجع الذين يرون اباحته .. المشكلة في الاسلوب الخشن و القوي من سلطات الامن الايرانية في ملاحقة من يقوم بذلك .. كل ذلك خلق ردة فعل مشحونه بين مقلدي المراجع وهذا الشئ نشاهده في الكويت حيث يحاول كل حزب الدعاية او الدعاية المضادة للتطبير ..