المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نداء نداء لأصحاب المواقع والمنتديات...................


ولاء العربي
05-25-2008, 12:49 AM
نداء لأصحاب المواقع والمنتديات

من وصايا الإمام المهدي عليه السلام
{وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فأنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله عليهم}

قبل توجيه النداء
ننقل لحضراتكم بعض فتاوى مراجعنا الكرام بخصوص الدعاوى الباطلة التي ظهرت مؤخرا
ومن تلك الدعاوى دعوة مدعي اليماني احمد اسماعيل كاطع السلمي

(( فتاوى المرجعيات لرد شبهات المدعين))

يواجه المجتمع خطر ظهور الشخصيات المدعية للسفارة الخاصة للامام المهدي عليه السلام والتي تنطلق من حجج واهية غير علمية لتحاول تهديم النظام الذي وضعه الامام المهدي عليه السلام قبل غيبته الكبرى لقيادة الامة وانقاذها من الضياع حتى ظهوره المبارك وتمثل هذا النظام بخط المرجعية المقدسة الامناء على احكام الدين والمعرفين بحلاله وحرامه والمبينين للمحكم والمتشابه من القران الكريم والسنة الشريفة وعهد للمرجع الديني الجامع للشرائط ادارة زمام امور المسلمين بالتوجيه والنصح بتبيانه القواعد العامة ، لحل ما يعترض امورهم من المشاكل .................
ولا يمكننا تبرئة اعداء الدين وخصوصا الامبريالية العالمية من دعم الحركات المدعية العلاقة مع الامام المهدي عليه السلام لان تلك الحركات واولئك الاعداء يشتركون في عدو واحد وهو الاسلام ورمزه (المرجع الجامع للشرائط) حيث ان تهديم نظام المرجعية سيسهل على اعداء الاسلام تهديم الامة لا سمح الله لانها صمام امانها وانى لهم ذلك ، فهذا النظام محفوظ بالله القوي العزيز ، وبرعاية امامنا المهدي عليه السلام وببركة نوابه الصادقون العاملون وفيما يلي جملة من اجاباتهم دام ظلهم حول الشبهات التي اثارها اولئك المدعين وعلى راسهم مدعي اليماني والعصمة والنيابة عن المهدي عليه السلام المدعي احمد اسماعيل كاطع وللعلم يمكن لكل مسلم الحصول على تلك الاجابات من مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام ...............


الاستفتاءالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ظهرت في الآونة الأخيرة ادعاءات السفارة للإمام المهدي عليه السلام بل يدعي البعض انه الامام المنتظر في حين لم يلق هؤلاء رادعا قويا وبيانا واضحا من مصادر الفتيا والعلم وقد استغل هؤلاء انعدام المعايير الصحيحة لدى عامة الناس نتيجة الجهل والتجهيل المتعمد من قبل الظالين والفقر وانفلات الوضع الامني الذي ابتليت به امة المسلمين عموما وفي العراق بالخصوص .
وقد بان فضيحة وبطلان ذلك في زمن الغيبة الكبرى وبعد السفير الرابع ابي الحسن علي بن محمد السمري رضوان الله عليه وبقي بعض لم يتبين للناس زيفه وقد انهالت على مركزنا الاسئلة حول هذا الموضوع .
ولما كانت المرجعية الدينية هي الحصن الحصين للمذهب ولابنائه لذا كان من الواجب ان نتوجه الى سماحتكم ممثلين عموم الشعب العراقي الموالي لاهل بيت النبوة عليهم السلام املين من سماحتكم بيان الراي في ردع هذه الدعاوى وبيان المعايير التي يصح فيها ادعاء مثل هذه المدعيات حتى يتبين للمؤمن كيفية التمييز ومتى يصدق ومتى يكذب هذه الدعاوى ادام الله ظلكم الوارف على رؤوس الانام ولا حرمنا فيوضاتكم المباركة ..........
مركز
الدراسات التخصصية
في الامام المهدي عليه السلام

جواب سماحة اية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظله )
..........وقد اتفق من هذه الحركات منذ الغيبة الصغرى الى هذا العصر شيء كثير حتى انه ربما كان في زمن واحد عدد من ادعياء الامامة والسفارة ، بحيث لو وقف الناظر على ذلك لكان فيه عبرة وتبصر ، ولتعجب من جرأة اهل الاهواء على الله سبحانه وعلى اوليائه عليهم السلام بالدعاوى الكاذبة وصلت الى شيء من حطام هذه الدنيا ، واستغرب سرعة تصديق الناس لهم والانسياق ورائهم ........ نسال الله تعالى ان يقي جميع المؤمنين شر الفتن المظلمة والاهواء الباطلة ويوفقهم لحسن الانتظار لظهور الامام عليه السلام .

جواب سماحة اية الله العظمى الشيخ بشير النجفي (دام ظله )
بسمه سبحانه :
(( يجب ان نعلم ان الحجة المنتظر عجل الله فرجه الشريف ارواحنا لمقدمه الفداء ، قد بين على لسان نوابه خصوصا الرابع ابي الحسن علي بن محمد السمري وكذلك ابائه الائمة الطاهرين خصوصياته ومشخصاته وكذلك حددت على السنتهم الايات والعلائم من حجب الغيبة ولم يتحقق شيء منها الى الان وقد انقطعت السفارة الخاصة والمباشرة بينه عليه السلام وبين الشيعة بموت السفير الرابع فكل من يدعي السفارة فهو كذاب مفتر على لسانه سلام الله عليه ........ فعلى المؤمنين الانتباه فلا تفترسهم الذئاب وتستضلهم الشياطين واعلموا ان من ورائهم طغاة العالم يمدونهم في طغيانهم يعمهون . ........))


جواب سماحة اية الله العظمى السيد محمود الحسني (دام ظله) بسمه تعالى :
((.........مادامت وسائل التجميل موجودة وما دامت إمكانية الرياء والكذب والخداع موجودة ومادام التأويل يمكن أن يدعيه أي شخص ، فإنه يمكن لأي شخص جعل بعض ظواهر الروايات يمكن أن تنطبق عليه ظاهراً بل وكذباً وخداعاً ، وحتى لو ثبت الإمكان فإنه لا يثبت الوجود والتحقق في خصوص هذا الشخص دون غيره ممن يثبت الإمكان بحقه أيضاً وعلى هذا الفرض فالاحتمالات تكون كثيرة وكثيرة فعلى من ينطبق المورد الشرعي ؟!!............))


جواب سماحة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض ( دام ظله )
(( .....لا يخفى على المؤمنين ايدهم الله تعالى ان السفارة والنيابة الخاصة عن الامام الحجة عج قد انقطعت بموت السفير الرابع علي بن محمد السمري رضوان الله عليه وبدأت الغيبة الكبرى فمن ادعى السفارة او النيابة الخاصة فيها فهو مفتر كذاب وعلى الناس ان يكذبوه ...........))

جواب سماحة اية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم ( دام ظله )
بسم الله الرحمن الرحيم وله الحمد
((......كل دعوى لا تستند الى دليل فلا تقبل من مدعيها حتى لو كان الادعاء امرا لا اهمية له فكيف بمثل هذه الدعاوى الخطيرة التي تكون سببا للضلال والفرقة ........ فعلى كل من تطرق سمعه مثل هذه الادعاءات الغيبية الحذر والتثبت وعدم التسامح والتساهل فان ذلك يجر الى الوبال وعظيم النكال .... وعلى المؤمنين كافة ان يكونوا على يقين من نصر الله سبحانه وتعالى ........... ))




لينتبه كوادر الاشراف على مواقعنا الاسلامية الى اجابات مراجعنا الكرام (ادامهم الله) وتاكيدهم على ضرورة التصدي لرد تلك الشبهات قدر المستطاع من قبل المؤمنين اعزهم الله وذلك لسد باب تلك الدعاوى من العودة ثانيتا وبلباس اخر لتمرر افكارها المنحرفة لخداع الناس وابعادهم عن الخط الرسالي القويم .................

فلا نريد منكم يا اساتذتنا ومعلمينا المشرفون الكرام ان تكونوا حجرة عثرة بوجه من يسعى للقضاء على تلك الدعاوى عبر منابركم الاسلامية التي اوجدتموها لتحقيق ذلك الغرض برد الشبهات واثبات العقائد الاسلامية الحقة وفضح كل من يسعى لعرقلة المسيرة الاسلامية وحرف الامة عن المسار الصحيح الذي سنه لنا ائمتنا عليهم السلام .........

والغريب العجيب ان نرى بعض اصحابنا وابناء جلدتنا الاسلامية سارعوا لحذف تلك المواضيع من مواقعهم بحجة انها تزرع الفرقة وتشتت المؤمنين وتلوث العقائد !!!!!!!!!!!!!!!!! ولا ادري هل السكوت عن تلك الشبهات وعدم ردها يجمع المؤمنين ويحد من زرع الشبهات بينهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ام ردها وابطالها بالدليل العلمي الشرعي الذي تعلمناه من مرجعياتنا المقدسة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فها هي مرجعياتنا سنت الاقلام وكتبت لرد تلك الشبهات وحذرت وحذرت وحذرت من تلك الافكار والانجرار ورائها والاعتقاد بها فانها ستهدم الاسلام وتحرف البشرية عن المسلك الصحيح وهو خط المرجعية المقدسة .............

ولنسال انفسنا لماذا نمنع ذلك وهل يقبل العقل والشرع وهل تقبل مرجعياتنا بهذا التصرف الغير مسؤول الناتج ( واعتذر)عن جهل بالتطبيق من قبل بعض المشرفين على تلك المواقع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اكيدا ان الاجابة ستكون واضحة بعد الاطلاع على فتاوى مراجعنا الكرام ادامهم الله تعالى بخطورة مثل هكذا تصرفات والتي سينتج عنها عدم وجود الثقافة الكافية عند العامة لرد وصد تلك الشبهات التي تتوالى علينا كقطع الليل المظلم يوما بعد يوم ليصدق بها البعض نتيجة الجهل وعدم الوعي ...................

فلا نريد منكم يا إخواننا المشرفون ان تكونوا سببا لذلك الجهل خصوصا وان مواقعكم ومنتدياتكم يدخلها الكثير فلنجعل من تلك المواقع شمعة تنير الظلمات وبهمتكم سنخدم إمامنا وأملنا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف ولكم الأجر والثواب ...................

وهنا نتقدم بالشكر الجزيل لبعض المواقع والشبكات والمراكز التي سمحت ودعمت ابناء المرجعيات الذين سعوا لنقل فتاوى وأفكار وردود مرجعياتنا المقدسة عبر مواقعهكم ولا ننسى الدور الكبير لمركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام الذي زودنا بفتاوى مرجعياتنا بخصوص تلك الدعاوى .........


مجموعة من المقلدين
لسماحة المرجع الديني اية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله العالي
وسماحة المرجع الديني اية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم دام ظله العالي
وسماحة المرجع الديني اية الله العظمى السيد محمود الحسني دام ظله العالي
وسماحة المرجع الديني اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض دام ظله العالي
وسماحة المرجع الديني اية الله العظمى الشيخ بشير النجفي دام ظله العالي

الشمري
05-27-2008, 05:45 AM
اللهم ايد علمائنا الاخيار بنصرك

ابن دجله
05-27-2008, 06:35 AM
شكرآ ولاء العربي ارجوا منك ان توضح لي من هو هذا المدعي كما تقول
اريد ان اعرف شيئ عنه ؟
وهل هو مرجع ؟
ام هو قائد مثل السيد حسن نصر الله ؟
ام هو طالب حوزة ؟

ولاء العربي
05-27-2008, 05:44 PM
نبذة عن حياة اسماعيل كاطع مدعي العصمة والنيابة عن المعصوم

لم يكن يدور في خلد أي شخص ان هذين الشخصين المحجوزين في الزنزانة رقم 11 قد يكونا مستقبلا صاحبا تنظيم ديني سري اطلق عليه المهداوية



المكان : سجن ابوغريب .. الزنزانة رقم 11

الزمان : عامي 1998/1999

الاشخاص: هم كل من (حيدر مشتت واحمد اسماعيل كاطع )

الحدث : تشكيل تجمع ديني سري يعمل بالخفاء .

لم يكن يدور في خلد أي شخص ان هذين الشخصين المحجوزين في الزنزانة رقم 11 قد يكونا مستقبلا صاحبا تنظيم ديني سري اطلق عليه المهداوية ولم يكن احد يعرف انهما سيعلنان انفسهما اليماني الموعود، ويقودان فرقة دينية لها اراء ومعتقدات تختلف عن باقي الفرق الدينية الشيعية.

لكن ماذا حدث في سجن ابو غريب وماذا حدث بعد خروجهما من السجن ولماذا افترقنا وتخاصما بعد جمعتهم افكار واحدة وزنزانة واحدة.

حيدر مشتت من اهالي بغداد ، دخل سجن ابو غريب في جريمة لا احد يذكرها ، واحمد اسماعيل كاطع خريج كلية الهندسة والمنحدر من عائلة لها ثقلها في مدينة البصرة وله اخوة يمتلكون شهادات علمية عالية وكفاءات معترف بها ، دخل سجن ابو غريب في ظروف غامضة رغم ان اخيه كان يشغل منصب مهم في وكالة الطاقة الذرية واحد مساعدي اللواء المهندس حسام محمد امين الذي كان عضوا مهما في المفاوضات التي جرت مع ايكيوس ومن بعده باتلر رئيسا فريق التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل وواحد من المطلوبين ضمن قائمة الـ 55 ،حيث كان شقيق احمد يمتلك شهادة الدكتوراة في ابحاث الطاقة النووية .



الزنزانة رقم 11



احد نزلاء (ابو غريب) من اهالي البصرة تحدث لوكالة الملف برس عن الزنزانة رقم 11 رافضا الكشف عن اسمه قائلا :" كان حيدر واحمد لا يفترقان ولهما طريقة عجيبة في الاقناع واتجها كثيرا الى دراسة الاتجاهات الدينية للسجناء ومعرفة فكرهم المذهبي وعقائدهم" .

ويضيف شاهد العيان قائلا :" كان حيدر مثقف رغم عدم حصوله على شهادة جامعية لكن لم يكن بجودة ثقافة احمد ولا قدرته، بالاضافة الى هذا احمد كان يجيد قراءة الكف للسجناء الذين كانوا في البداية يذهبون اليه للممازحة وقضاء الوقت ، لكن مع مرور الوقت كان اغلب ما يقوله للسجناء يتحقق قسم كبير منه الامر الذي حير السجناء وجعلهم شبه مصدقين بكل كلامه ".

واكد الشاهد ان هذا الموضوع جعل احمد صاحب حظوة لدى السجناء وحتى السجانين الامر الذي مكّن له دخول الكتب والمواد اليه بسهولة. ولمح الشاهد الى ان الاثنين حيدر واحمد قد شكلا تنظيم سياسي سرا في السجن وانهم بصدد معارضة النظام عن طريق استخدام الدين في المعارضة رغم خطورته ، حيث جمعوا الكثير من الاتباع . بعد عامين أي عام 2001 خرج حيدر مشتت لوحده وبقى زميله في السجن على انتظار ان يخرج رفيقه في الزنزانة .



الدخول للحوزة العلمية وقراءته لكتاب السحر الاسود

وفعلا خرج احمد بعد فترة قصيرة لكنه لم يلتحق برفيقه بل ذهب الى النجف وكربلاء والتحق بالحوزة العلمية في ظروف لم يعرفها احد وقرأ هناك اكثر من كتاب مهم منها (المتشابهات) وكتاب ( السحر الاسود) ومن ثم غادر الحوزة بعد ان صرح لاكثر من طالب هناك انه يعارض الكثير من افكار الحوزة التي وصفها بالبالية . وخرج من الحوزة العلمية في النجف الاشرف مطرودا قبل سقوط النظام السابق باشهر .

وبعد السقوط عاد مرة اخرى للحوزة التي طرد منها ، لكنه هذا المرة عاد اقوى من السابق لوجود تابعين له ولحركته التي كان لابد لها ان تقوى وتحدى منافسيه وعلى راسهم حيدر مشتت، الذي اغتيل في بغداد من قبل مجهولين دخلوا منزله ليلا واردوه قتيلا بعد اطلاق وابل من الرصاص عليه.

استمر احمد اسماعيل كاطع في الحوزة واستطاع التقدم في بعض العلوم واهمها علم الاصول ، وفي عام 2004 شارك مع مؤيدين له معركة عنيفة ضد القوات الدانماركية التي كان لها تواجد في محافظة النجف انذاك واستطاع ان يحقق بعض الانتصارات على الدانماركيين .



الهروب من النجف

قبل محاصرة الدكتور اياد علاوي رئيس الوزراء انذاك لمدينة النجف في حربه ضد التيار الصدري هرب احمد اسماعيل كاطع واعوانه وكان المكان الاكثر ملائمة له في المدن الجنوبية وخصوصا ( البصرة-العمارة-الناصرية) باعتبار الاحزاب الدينية تسيطر عليها ولايمكن لاحد من الحكومة او القوى الامنية ان يفرض رأيه او يحارب اتجاه ديني جديد متولد .

ونما تنظيمه في المدن الجنوبية وتوسع واصبح لديهم حسينيات وجوامع ومكاتب واصبحوا يتجمعون بكثرة ويواصلون الدرس والقراءة ،وكان احمد اسماعيل يواصل طرح مسائل فسلفية دينية معقدة على اتباعه حتى يوهمهم بانه اليماني الموعود، وكان اول تصادم لهم مع المرجعيات الدينية هو في مدينة العمارة حينما تصدى عدد من اتباع ايه الله محمود الحسني الصرخي لمفتي اتباع احمد اسماعيل المدعو ناظم العقيلي واقاموا مع مناظرة علمية انتهت بخسارة العقيلي واتباعه الذي برر الامر لاتباعه على ان اليماني الموعود هو من قال له ان يخسر كي لاينتشر خبرهم بين العالم.



كبر التنظيم واصدار صحف

وبدأ عدد من اساتذة الجامعة وطلبة الدراسات العليا ينظمون الى هذا التنظيم واصبح لهم جريدتين الاولى كان اسمها ( الصراط المستقيم ) والثانية كان (صرخة الحق ) وبدأ الدكتور عبدالرزاق الديراوي وهو من يحرر الجريدتين بمشاركة زكي، طالب الدكتوراة في كلية الاداب قسم اللغة العربية ، وكان هناك تواجد يومي لاتباع احمد اسماعيل كاطع تحت تمثال العامل في ساحة ام البروم حيث يوزعون منشوراتهم والاقراص المدمجة بالمجان وتحت انظار الجميع ،حيث لم يبال احد بهم ولم يسأل عنهم .

استمر الوضع على هذه الرتابة الى ان تم القاء القبض على عدد من اتباعهم ليلة الاول على الثاني من محرم الحرام من قبل قوات الجيش والشرطة بعد اوامر وردت من بغداد بضرورة ايقاف عدد من المطلوبين منهم مهما كلف الامر وفعلا تحقق ذلك، وتم ايقاف مجموعة من اتباعهم وصل عددهم انذاك الى 100 شخص في محافظات (البصرة-ذي قار-النجف-ميسان-كربلاء ) وتم التحقيق معهم وبالاخص مع المدعو حسين الحمامي الذي يعتبر المرجع الثاني في التنظيم واعترف بجملة اشياء.



العمليات المسلحة

الاعتقالات هذه حفزت اتباع احمد اسماعيل كاطع بالاسراع في القيام برد فعل سريع في المحافظات الثلاث، لم ينجح الامر في النجف لكنهم نجحوا في البصرة والناصرية وقتلوا العديد من الاشخاص حيث وصل عدد المقتولين في البصرة الى 97 قتيلا منهم 9 من رجال الجيش والشرطة والدوائر الامنية وقتل من جماعة احمد اسماعيل كاطع حوالي السبعين لم يستلم احدا من اهاليهم لحد الان الجثث خوفاً من الحق العشائري العام ، والقي القبض على 219 شخص في البصرة لوحدها اما في الناصرية فوصل عدد الضحايا الى اكثر 70 شخص والجرحى الى 80 اما قتلى اتباع احمد اسماعيل فبلغ ستين والقي القبض على 300 شخص .

بعدها بفترة اعترف المعتقلون وحسب قول قائد الشرطة في البصرة واللجنة التحقيقية العليا القادمة من بغداد برئاسة اللواء حسين كمال بضلوعهم بعمليات قتل علماء الدين وممثلي المرجعيات واعترافهم بتهديد عدد من الاطباء واساتذة الجامعة لكنهم نفوا أي صلة لهم باغتيال النساء وليس لهم صلة بحزب البعث المنحل ،بل انهم يسعون للقضاء على اتباع البعث .

الانصاري غير الصادق

وخلال ايام انبرى المدعو احمد الانصاري بالدفاع عن الحركة من خلال منابر عدد من الفضائيات قائلا ان انهم خرجوا بعد ان تم القاء القبض على اتباعهم، فكيف يكون لحركة دينية كما ادعى اسلحة القناص واشخاص مدربين على استخدام اجهزة القنص بمهارة وحرفية قل نظيرها ، واضاف انه لم ير احمد اسماعيل كاطع مع العلم وباعتراف المعتقلين ان احمد الانصاري هو زميل احمد اسماعيل كاطع في كلية الهندسة لاربع سنوات وصديقه ،بل انه على صلة مباشرة بالمدعو ابو مصطفى الانصاري قائد التنظيم العسكري في الجنوب والذي قتل في البصرة وهناك روايات تقول انه قتل في الناصرية .

عائلة احمد اسماعيل صالح كاطع السيمري العائدة الى عشيرة السويلم والتي تعتبر من العوائل المتميزة والتي قدمت الكثير في مجالات العلم والطب والجيش تحظى بكل الاحترام والتقدير بالبصرة ، حيث له شقيق برتبة عميد وله مكانة في الجيش العراقي السابق وشقيق اخر يمتلك شهادة الدكتوراة في الطاقة النووية واخ ثالث خريج احدى الكليات وشقيقات يعملن كمعلمات وموظفات دولة ،ولهم مكانة في الدوائر التي يعملون بها .

عمه ايضا احد وجهاء منطقة الهوير وشخصية في العهد السابق يمتلك من طيبة اهل الجنوب الكثير ،قال ان مجهولين قد زراوه قبل عامين قائلين له :" ان ابن اخيه سيصبح شخصية مهمة في المدى القريب، فرحب بهم دون ان يسألهم عن اسمهم وعن المكانة التي سيصل اليها ابن اخيه" .

ولاء العربي
05-27-2008, 05:46 PM
على ما اعتقد ان الصورة اصبحت واضحة يا ابن دجلة وانا خاذم لك


اي استفسار اخر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟