المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسلسل هاوس


الدكتور عادل رضا
12-26-2007, 09:20 PM
(هاوس).. المسلسل الطبي الأول




تقرير - نايف العتيبي
عُرض على التلفزيون الأمريكي العديد من المسلسلات التي جعلت الطب محوراً وعالماً لشخصياتها مثل ER وGrey s Anatomy. وربما أكثرها تميزاً حتى الآن هو مسلسل (هاوس)، والذي بدأ عرضه قبل ثلاث سنوات على قناة FOX الأمريكية، وما جعله بهذا التميز هو أنه استطاع أن يستخدم علم الطب في بناء قصته وقضيته، على عكس المسلسلات الأخرى التي تبنيها على بيئة العمل الطبية مثل العلاقات بين الأطباء والضغوط النفسية على الطبيب. والمسلسل يحكي يوميات الطبيب (غريغوري هاوس)، ويلعب دوره الممثل البريطاني (هيو لوري)، و(هاوس) هو طبيب بارع في تخصصاته وأحمق وعنيد في علاقاته الشخصية وفي تعامله مع مرضاه، وهو يترأس قسم التشخيص بالمستشفى، وتحوّل إليه وفريقه الطبي الحالات الصعبة التي عجز الأطباء الآخرون في تشخيصها. ومنذ أن بدأ عرض المسلسل في نوفمبر 2004وهو في نجاح متصاعد ومذهل، حتى بلغت نسبة مشاهدته حاجز العشرين مليون مشاهد أمريكي هذا العام ليكون في العشرة الأوائل في نسب المشاهدة الأسبوعية.
حل اللغز الطبي

أغلب حلقات مسلسل (هاوس) تبدأ بمشهد افتتاحي خارج المستشفى، يُعرض فيه ظهور الأعراض الأولى للمريض، والتي كانت سبب دخوله للمستشفى، وبعدها يأتي دور طاقم (هاوس) الطبي في محاولة تشخيص المرض لمعالجته، ويبدأ (هاوس) بعرض التشخيصات الممكنة والمناسبة في مكتبه ويناقش فيها أعضاء طاقمه، الذين يخالفهم دائماً ويسخر منهم. ومن صعوبة الحالة التي يناقشونها، يخطئون في تشخصيها، ويبدؤون العلاج الخاطئ، مما يؤدي إلى سوء حالة المريض، وسبب خطأ التشخيص يكون غالباً بسبب كذب المريض أو إخفائه لأمر مهم في تاريخه المرضي، ولذلك (هاوس) لديه قاعدة يلتزم بها ويذكرها دائماً وهي (الجميع يكذب). واهتمام (هاوس) الزائد بالقضية، يجعله يفعل أمورا تعتبر مخالفة لقوانين الطب وحقوق المريض، مثل اقتحامه لمنزل المريض وتفتيش أغراضه الخاصة لكي يصل إلى تشخيصه، أو حتى وصف مجموعة من الأدوية والعلاجات ليترقب أي واحد منها يظهر نتائجه الايجابية بالرغم من الأعراض الخطيرة المترتبة على استخدام بقية الأدوية!.

ومن الأمور الممتعة بالمسلسل هي المشاهد الثانوية للعيادات في المستشفى والتي ليس لها علاقة بالقضية. (هاوس) يكره جداً العمل في العيادات، بالرغم من انه بارع في مجاله، حتى انه استطاع في إحدى الحلقات تشخيص خمس حالات لمرضى كانوا في غرفة الانتظار!، وما يثبت أن (هاوس) طبيب سيىء في التعامل مع مرضاه في العيادة انه يتحدث معهم وهو يلعب بأحد أجهزة الألعاب الكفية مثل (النيتندو دي إس) أو يشاهد أحد المسلسلات النهارية على تلفازه الصغير.

بناء القصة والشخصيات

الكثير من الإعجاب بالمسلسل يذهب إلى الممثل (هيو لوري) وأدائه الرائع بالمسلسل وشخصيته المذهلة، لكن هذا الإعجاب يجب أن يذهب أيضا إلى طاقم كتابة المسلسل. الذين صنعوا (هاوس) نفسه، وعلى رأسهم الفائز بالايمي الكاتب (دافيد شور)، فالمسلسل الطبي يحتاج إلى العامل الدرامي المصنوع من قبل الكُتاب وبدونه سيفقد المسلسل عنصر الإثارة ويتحول إلى برنامج علمي ممل ومكرر. (لورانس كابلو) أحد أعضاء طاقم كتابة (هاوس) وصف أسلوب الكتابة بالمسلسل على أنها "عملية تعاونية"، تبدأ بوضع خطوط للشخصيات الرئيسية، والقصة التي ستستمر لهم طوال الموسم، ويشرف عليها مجموعة من الكتاب ومنهم كاتب وصانع المسلسل (دافيد شور). أما لقضايا الحلقات الطبية فيضعها كتاب آخرون يتلقون مساعدة من ثلاثة أطباء استشاريين . ويذكر (كابلو) أن أصعب جزء في كتابة الحلقة هي وضع اللغز الطبي وربطه بالعلاقات والأحداث التي تجري في القصة.

عبقرية وإدمان (هاوس)

(د. غريغوري هاوس) المتخصص بالأمراض الوبائية وأمراض الكلى، وُيطلق عليه بالمستشفى بعبقري الطب، ونادراً ما يترك مريضه يستسلم للموت. لكن للأسف، فهو شخص عنيد ومتطفل ويسخر من الجميع، وربما يعود السبب في ذلك إلى الألم المزمن في رجله، والذي يجعله يستخدم العصا في المشي، وأيضاً جعله يدمن على حبوب مضادات الألم. وكان هذا الإدمان موضعاً للمشاكل في قصص المسلسل، واستفاد منه الكتاب في القصة الرئيسية للموسم الثالث الذي كاد فيه (هاوس) أن يوقف عن العمل وتسحب رخصته الطبية ويحرم من العمل الوحيد الذي يجيده. بداية وسبب الألم المزمن مع (هاوس) كان حديث حلقة "ثلاث قصص" في الموسم الأول، وتعتبر الحلقة من أفضل حلقات المسلسل، وفيها نشاهد (هاوس) هو المريض وليس الطبيب، وقد فاز "دافيد شور" عنها بجائزة الايمي لأفضل كتابة بمسلسل درامي.

"هاوس" و"شرلوك هولمز"

(دافيد شور) يقول ان مصدر الإلهام له في كتابة شخصية (هاوس) هو إعجابه الشديد بشخصية المحقق الشهير (شرلوك هولمز). وما يؤكد ذلك الجوانب العديدة التي تتفق فيها الشخصيتان، فكلاهما يتشاركان في نفس الحرف "هاوس وهولمز"، وإدمانهم ("هاوس" مدمن على مضادات الألم والمسكنات أما "هولمز" مدمن على الكوكايين والأفيون)، وكلاهما له صديق عزيز ومخلص (جيمس ويلسون هو صديق "هاوس" وجون واتسون هو صديق "هولمز")، ويعزفان على أداة موسيقية ("هاوس" يعزف على البيانو و"هولمز" يعزف على الكمان)، ولا ننسى أيضا عبقريتهما الشديدة وأنهم يبحثان عن حل لقضيتهما المعقدة.

التميز في "هاوس"

مسلسلات القضايا مثل "CSI" و"Law & Order" وغيرها تعتبر أكثر المسلسلات مشاهدة على التلفاز، لأنها لا تتطلب من المشاهد المتابعة الأسبوعية المستمرة، حيث أن القضية والقصة تنتهي مع نهاية الحلقة، وغالباً هذه المسلسلات لا تحقق أي ترابط بين الجمهور والشخصيات الرئيسية بالمسلسل، وذلك من خلال تهميش الشخصية نفسها، وعدم إعطائها المساحة الكافية للتعبير عنها بسبب القضية المسيطرة على الأحداث، وهذه المشكلة تجعل هذه المسلسلات بعيدة عن النجاح النقدي والفني. ومسلسل "هاوس" استطاع أن يكسر قاعدة "مسلسلات القضايا" ويخترع نوعاً جديداً منها، ونجح في فرض شخصيته المميزة جداً، وجعل معجبيه يتابعون ألغازه الطبية كل أسبوع وفي نفس الوقت ينتظرون ويترقبون تطورات شخصيتهم المفضلة "هاوس".

عودة المسلسل

الموسم الرابع من "هاوس" سيعرض في 25سبتمبر القادم، على قناة FOX، والذي يتوقع أن يكون مختلفاً عن بقية المواسم للمسلسل بسبب الإعلان عن انضمام أطباء جدد لطاقم "هاوس" الطبي في المستشفى.