المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المدونات الكويتية: صوت المغمورين


yasmeen
04-05-2007, 07:27 AM
كتبت منى كريم- القبس


لا شك في أن الانترنت بات من أهم منافذ التنفس للكثير من الناس، بما أنه عالم شبه مجهول أو غير معرف لا يحتاج فيه الانسان لاستخدام اسمه الحقيقي أو أي معلومات أخرى على خلاف بقية وسائل الاعلام. ولربما هذه الخاصية ذات جوانب ايجابية وسلبية حيث لا يشعر المرء بأي قيود تمنعه من التعبير عن رأيه مما يجعل الآراء أكثر أهمية من البشر ذاتهم، لكن في ذات الوقت تجد أن الانسان عبر الانترنت يحاول اظهار الوجه المشرق من شخصيته، أو كما عبر عنه أحد رسامي الكاريكاتير من جريدة نيويورك تايمز: 'حتى ان كنت كلبا، لا أحد سيكتشف ذلك عبر الانترنت!'.

المدونات هي عالم آخر متفرع من عالم الانترنت الكبير، عالم حديث الولادة بدأ على شكل مفكرات شخصية يفرغ فيها المدون أفكاره الشخصية ومتاعبه ثم تحولت المدونات لتصبح حركات أيديولوجية مختلفة يقودها الشباب بالدرجة الأولى ويسخرون عبرها من الأوضاع السياسية والاجتماعية من حولهم، بينما توجهت المدونات الأخرى لأهداف علمية وأكاديمية واخبارية وما شابه.

خلال السنة السابقة فقط تكون جيل كويتي مدون على الانترنت يتوزع بين التيارات الدينية المتنوعة وآخرين ينتمون للتيارات الليبرالية أو يسارية وقومية.. الخ، جيل متنوع من الجنسين لا يتوجس من انتقاد أي قضية بدءا من السلطة ووصولا إلى رجال الدين، بل ويستخدم كل الطرق لتوجيه النقد عبر الكلمة والصورة وأي وسيلة الكترونية ذكية.

المدونون الكويتيون

أول مدونتين تهتمان برعاية نسبة كبيرة من المدونات الكويتية هما 'المدونون الكويتيون' و'الصفاة' اللتان تقومان بتنظيم اللقاءات والاجتماعات لكل المدونين في الأماكن التي يرتادها الشباب عادة (مقاهي السالمية) بالاضافة الى تنظيم قائمة تحتوي على أكبر قدر من المدونات الكويتية باختلاف أفكارها وتوجهاتها تتجاوز ال 300 مدونة.

في مدونة 'الصفاة' نجد أحاديث كثيرة ومختلفة عن الموسيقى وآراء حول مقالة أو أخرى من الصحف الكويتية. بشكل رئيسي تهتم المدونات الكويتية بمتابعة الجرائد الكويتية المختلفة ونقلها وفتح الحوار حولها أو ربما النقد اللاذع مع تناول تاريخ كاتب وآخر بعرض نماذج من أرشيفه.

بشكل رئيسي تفتح مدونة 'الصفاة' بفتح الباب لكل الشباب الكويتي الذي غالبا ما يستخدم مساحة هذه المدونة بالكتابة باللغة الانجليزية أو الانجليزية المعربة.

توسع الحرية

كما المنفذ المتسع دوما، تتلو المدونات الكويتية أحاسيس المغمورين لتصل آفاقها لأكثر المنزوين والذين يعتبرون أن الصحافة خذلتهم في جزء من ترديد الحقيقة.
أضف الى هذه الفسحة، فضاء جديدا تستلهم منه الصحافة التقليدية معلومات وكتابا جددا، يحفرون بأظافرهم من أجل ايصال أصواتهم، وبلا شك فإن يوما سيأتي ستعتمد فيه الصحافة على معلومات المدونين الخاصة الذين يشكلون وان لم يعلموا أو يتعمدوا، ما يمكن أن نطلق عليه 'حزب الحرية' الذي يملك فرصة تشذيب الكثير مما تعودنا أو عودونا عليه.

الجابرية زحمة

www.jabriya.blogspot.com

'الجابرية زحمة' مدونة لامرأة كويتية في الثلاثين من عمرها تتحدث عن الانتخابات والحكومة الجديدة والمقالات الكويتية والفتاوى الدينية وغيرها. شروق بدأت الكتابة في مدونتها هذه منذ عام 2004 باللغة الانجليزية والعربية واللهجة الكويتية. وهي نموذج ثقافي كويتي الكتروني أنيق يتحدث عن أبو نواس ويعشق أغاني الزمن الجميل ولا يتعصب ضد كل ما هو جديد بل ينتقي منه ما يتوافق مع ذائقته. شروق نموذج وجزء لا يتجزأ من تجربة الشباب الكويتي الجديد الذي يتعامل مع تجربة المدونات بحذر ذكي ورقي أخلاقي.

بالدرجة الأولى شروق امرأة تستغل كل سطر للدفاع عن المرأة الكويتية وحقوقها وترفض مراعاتها من قبل الجهات الحكومية بحكم جنسها. فسلسلة التدوينات التي كتبتها شروق ساخرة من لجان شؤون المرأة التي تطالب بالسماح للمرأة بعدم العمل بعد الثامنة ليلا حفظا لكرامة المرأة وخوفا عليها وتكريما لها!

وفي فترة الانتخابات الكويتية نشطت شروق في توزيع المنشورات المضادة للفساد وشراء الأصوات، ورصدت بعينها كل التفاصيل التي آلمتها وآلمت كل من يهتم بحفظ المصداقية في الانتخابات باعتبارها أولى الخطوات نحو تحقيق حلم الديموقراطية.

شروق لا تعتنق أيديولوجية معينة لكنها ضد كل من يحاول اغماض عقول الكويتيين باستخدامه لمفاهيم دينية أو سياسية بعينها، فهي تعبر عن اهتمامها بوطنها بطرحها لكل قضية كويتية بدءا من الحنين للكويت القديمة التي احتضنت القوميات والحركات المختلفة، مرورا بالأوضاع اللبنانية والعراقية والفلسطينية، ووصولا إلى قضية يهود الكويت على سبيل المثال.

زيدون الساخر المحترف

www.kuwait-unplugged.com
يعرف زيدون نفسه باعتباره كاتبا فاشلا، محرضا هاويا، ساخرا محترفا، ورومانسيا فاقد الأمل متجها نحو الكتابة السياسية المستمرة، فيتناول مسألة الحكومة الجديدة ويرفض ما قام به النواب المطالبين الوزيرة نورية الصبيح الذين يطالبون الحجاب، فان كان مجلس الأمة حرما شريفا فقد قاموا بتدنيسه بشجاراتهم ومعاركهم التي لا تنتهي.

يرفع زيدون شعارا أبديا: 'الكويت لا تستاهل قمع الحريات وتكميم الأفواه، لا تستاهل السلب والنهب الذي تتعرض له جهارا نهارا، لا تستاهل اهمال شعبها وحكومتها لممتلكاتها، لا تستاهل تحويلها الى دولة دينية، لا تستاهل الصراع الدائر بين حكامها ومشرعيها، لا تستاهل انحدار مستوى التعليم والصحة، لا تستاهل حرمانها من الفرح والفن'.

كما يتطرق إلى ظاهرة حجب المدونات الموجودة في الكويت وخارجها والتي وصلت إلى حبس مدون مصري لمدة سنتين وكذا مع الصحافي حامد متقي من مدينة قم الايرانية الذي حجبت السلطات الايرانية مدونته منذ عام. وتعود أسباب المنع بشكل رئيسي للانتقادات التي توجهها المدونات للمؤسسات الدينية المختلفة وفضح كل الممارسات غير الشرعية في حق الانسانية أو أي تعديات على مستوى الدولة كقضية حجب مدونة البحريني محمود اليوسف لفضحه ممارسات التزوير في الانتخابات.

حامي الديار: خلك كويتي، الكويتي أنفع

www.amee.blogspot.com

مدونة سياسية ساخرة أخرى تتحدث عن التشكيل الحكومي وتسخر من تكتلات النواب المختلفة والفساد والبيروقراطية شراء الأصوات في الكويت انطلقت في بدايات العام الماضي.

وكغيره من المدونين يستخدم 'حامي الديار' - والاسم يرجع إلى إحدى مسرحيات الراحل صقر الرشود المهمة - الصور والفيديو لالتقاط المضحك المبكي في البلد بداية من اعلانات الشوارع ووصولا إلى البرامج التلفزيونية وتصريحات المسؤولين. لكن ما يميز حامي الديار نصوصه الأدبية الخاصة والأخرى التي تحمل اسقاطات على الوضع الراهن بلهجة الشباب الكويتي الذي يخلط الانكليزية والعربية بشكل مفارق وساخر: 'الى كل الكويتيين اللي يكدحون تحت القانون، الى اللي أرهقتهم المخالفات على كل سالفة يسوونها، اللي يصبرون لكي يطبق القانون على الجميع،

أبشركم وأزف لكم التهاني، باني قررت ان اسمح للشرطي انه يحرر لي مخالفة، وقررت ان ادفع عشرة دنانير عشان أطبق القانون جدامكم، عن قولت اني ما أطبق، شوفوا الانجاز الكبير اللي قاعد أحققه، و لا حد يقول كلنا نتخالف، لأني أنا غير، انتو تتخالفون تدفعون وتتأسفون وتاكلون تبن. بس أنا لم اسمح لأحد يخالفني، فهذي معجزة يجب ان تسطر بأحرف من ذهب، وتكتب في تاريخ الكويت الحديث، شوفوني وأنا قاعد أتخالف بحكم القانون، بالرغم أني اقدر أدوس على القانون وعلى مجلس الأمة اللي حط القانون، يا حليلي وياني طيب لدرجة اني ما وديت هالشرطي اللي حرر لي مخالفة ب 10 دنانير ورا الشمس. وراح اييب لكم هالشرطي جدامكم و أخليه يصور معاي حتى تشوفونه بعينوكم ماصار فيه شي، ولا احد داس ببطنه وأعطيه جائزة من فلوس المخالفة.. بس لا حد يطمع أكثر، وأطبق القانون في الأمور الثانية، اني آخذ مخالفة ووايد عليكم، لازم كلكم تسجدون لله شكرا.. وتنزلون اعلانات بالجرايد اشادة فيني!'.



اشراف: د. جمال حسين


minjamalhs@yahoo.com