المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منتدى للملحدين وحرية كبيرة للجميع


منصور
04-01-2007, 11:39 PM
منتدى للملحدين وحرية كبيرة للجميع

مرحبا

هل تريدون منتدى يسمح بانتقاد الدين دون حدود؟!
وانتقاد جميع الشخصيات الدينية مهما كانت مقدسة؟!

كونوا معنا حيث لا قدسية لأي شخصية دينية

ولا شيء يقف أمام حرية الفكر الحر

الشبكة الإلحادية الكويتية
http://www.atheistskuwait.com/vb/index.php

شكرا

هاشم
04-01-2007, 11:46 PM
وين راح منتداكم الاول ، اشوفه تسكر وتدمر ، واعتقد مصير هذا مثل ذاك راح يكون !

بس عندي سؤال يا منصور جاوبني عليه بصراحة

انتو دام انكم مهتمين بنقد الشخصيات بدون تحفظ ، ليش ما تنتقدون الامراء والملوك والسياسيين ، ولا انتو حريتكم وشجاعتكم ما تطلع الا على الانبياء والمرسلين ؟؟

منصور
04-01-2007, 11:57 PM
مرحبا

المنتدى القديم خلاص راح.
السبب اللي خلاه يروح هو انتقاد شخصيات سياسية محلية.
عشان جذي ما راح نغلط نفس الغلطة مرة ثانية.
انتقاد السياسيين صار خط أحمر في الموقع الجديد.
قالوها من قبل.. خربط بالدين على كيفك.. بس لا تدخل بالسياسة.
على العموم أنا اسمي هناك هو (العندليب) وليس (منصور).
وحاليا راح أنقطع عن منتدى منار .. لكن إذا رجعت لكم عرفوا أن المنتدى الجديد راح فيها.
إلى اللقاء.
.

هاشم
04-02-2007, 12:38 AM
اي بس هذا يضرب مصداقيتكم

وكلامك عن الحرية ماله معني اذا مو قادر تنتقد شخصيات السياسيين

انت انتقد الاحياء اول ، بعدين انتقد الاموات

ولا لأنه الاموات موقادرين يدافعون عن نفسهم ؟

الأمازيغي
04-02-2007, 01:22 AM
عجيب تقول فيه حرية كبيرة للجميع ثم تقول انتقاد السياسيين خط احمر ?

yasmeen
04-02-2007, 01:29 AM
عجيب تقول فيه حرية كبيرة للجميع ثم تقول انتقاد السياسيين خط احمر ?

هذا جزء من تناقضات الملحدين

فاطمي
04-02-2007, 09:41 AM
اكثر من 90% من الاميركيين يؤمنون بالله


واشنطن (ا ف ب)


يؤمن اكثر من 90% من الاميركيين بالله مقابل 6% فقط لا يؤمنون بوجوده كما افادت نتائج استطلاع نشرتها السبت مجلة نيوزويك الاميركية.

واجمالا يؤمن 91% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع بوجود الله 78% منهم يتبعون احدى الديانات وفي مقدمتها المسيحية (82%) مقابل 5% مؤمن غير مسيحي ولا سيما مسلم او يهودي.

وافاد الاستطلاع ان 48% يرفضون نظرية النشؤ والارتقاء لداروين فيما يؤمن 34% من الحاصلين على شهادات جامعية بقصة الخلق كما وردت في الكتاب المقدس.

ويقول 6% انهم لا يؤمنون بالله بينما يؤكد 10% ان لا دين لهم و3% فقط يعلنون الحادهم. الا ان 47% من المستجوبين يرون ان الولايات المتحدة اصبحت اكثر قبولا للملحدين عن ذي قبل.

لكن في المجال السياسي لا يزال هذا الامر يشكل عائقا حيث ان 62% من الناخبين المسجلين يؤكدون انهم لن يصوتوا لمرشح ملحد مع 78% لدى الجمهوريين و60% لدى الديموقراطيين.

وبشان موقع الدين في الحياة السياسية يرى 36% انه اتسع في السنوات الاخيرة ويرى 32% انه اصبح اكبر من اللازم مقابل 31% يرون العكس.

وجرى الاستطلاع بين 28 و29 اذار/مارس وشمل عينة من الف واربعة اشخاص فوق ال18 مع هامش خطأ بنسبة 4%.

فاطمي
04-02-2007, 09:52 AM
سحب تمثال للمسيح من الشوكولاته بعد احتجاج جمعيات كاثوليكية


تقرر عدم عرض تمثال للمسيح بالحجم الطبيعي مصنوع من الشوكولاته في نيويورك كما كان مقررا بعد ان اثار احتجاج عدة جمعيات كاثوليكية كما اعلن منظمو العرض السبت.

وكان التمثال سيعرض في فندق روجر سميث هوتيل الفخم في منهاتن ويفتتح الاسبوع القادم قبل عيد الفصح مباشرة.

ولم يبرر المنظمون قرارهم الا ان بيل دونوي احد مسؤولي الرابطة الكاثوليكية للحقوق الدينية والمدنية وصف العرض بانه "هجوم على المسيحيين" ورحب بالغائه.

الا انه انتقد موقف المنظمين وبعض تصريحاتهم ولا سيما تصريحات المدير الفني للفندق مات سيملر.

وقال بيل دونوي في بيان "القول بان اعتراضنا على هذا المعرض المثير للصدمة نابع من خطاب كراهية ويعد بمثابة فتوى يظهر مدى عدم احساسه بالمسؤولية".

والتمثال الذي اطلق عليه "ماي سويت لورد" مصنوع من 90 كلغ من الشوكولاتة ويمثل المسيح على صليب معلق من سقف.

ولم يتسن الاتصال بصانع التمثال كوزيمو كافالارو الذي له مشاريع غريبة سابقة من بينها تغطية منزل بخمسة اطنان من الجبن.

الأمازيغي
04-04-2007, 07:57 PM
هذا جزء من تناقضات الملحدين
وهذا دليل على ان العضو مخدول واصدقائه ليست لديهم اية مصداقية

سياسى
04-04-2007, 11:36 PM
أسست "مجلسا قوميا للمرتدين عن الاسلام" وتلقت تهديدات بالقتل


الألمانية الإيرانية مينا أحادي تقود حملة لإنهاء الرجم ووقف بناء المساجد




http://www.alarabiya.net/staging/portal/Archive/Media/2007/04/04/1908401.jpg
صورة أرشيفية لمينا أحادي

دبي- حيان نيوف

قالت الناشطة والمحامية الألمانية من أصل إيراني، مينا أحادي(50 عاما)، لـ"العربية.نت" إنها ارتدت عن الاسلام لأنه يتعارض مع حقوق المرأة، مضيفة أن إطلاقها "المجلس القومي للمرتدين عن الاسلام" إنما هو رد فعل على المنظمات الاسلامية الناشطة في ألمانيا التي تفرض نفسها على المسلمين هناك، على حد تعبيرها، قائلة إن المجلس سيعمل على إنهاء رجم النساء في العالم الاسلامي ووقف بناء المساجد في ألمانيا.

وجاء حديث مينا أحادي لـ"العربية.نت" بعد أن وضعت الشرطة الألمانية في مدينة كولونيا حماية خاصة مشددة لها عقب إدعاءها بأنها تلقيها تهديدات بالقتل بسبب تأسيسها "المجلس الوطني للمرتدين عن الإسلام" الشهر الماضي، وإعلانها أنها ارتدت عن الاسلام.

من ناحيتها، رفضت المنظمات الاسلامية الرد المباشر على انتقادات أحادي والأفكار التي طرحتها، مشيرة إلى أن لها الحق في النشاط وقول رأيها، فيما انتقدتها بشدة برلمانية ألمانية وصفت أفكار "أحادي" بأنها تزيد من الكراهية للمسلمين في الغرب.

لماذا ارتدت ؟..

وقالت مينا أحادي، التي تعيش في ألمانيا منذ عام 1996 ، لـ"العربية.نت" إن "أعضاء منظمتها لم يعودوا يؤمنون بالاسلام أبدا، وأن منظمتها جاءت كرد فعل على منظمات المسلمين في ألمانيا، واتخذت اسما استفزازيا ردا على المجلس الأعلى للمسلمين، وتعمل للدفاع لحقوق المرأة وحقوق الإنسان والدعوة للتعايش مع الألمان".

واتهمت "الاسلام وبشكل خاص الاسلام السياسي بأنه ضد المرأة"، قائلة إن "هذا الذي دفعها لترك الاسلام نهائيا، والنشاط من أجل حقوق المرأة على صعيد ألمانيا والعالم الاسلامي، بعد أن تبين لها أن هناك أمورا في الاسلام ضد حقوق الإنسان وحقوق المرأة ولهذا لا تقبل الدول الاسلامية بحقوق الإنسان".

وأشارت إلى أهم الأشياء التي تدعو لها منظمتها: الوقوف ضد بناء المساجد في ألمانيا، معارضة ارتداء الحجاب، الدعوة لوقف الرجم وجرائم الشرف في العالم الاسلامي.

وتحدثت عن أن "عضوية المجلس القومي للمرتدين عن الاسلام مفتوحة للنساء والرجال على حد سواء"، قائلة إن "عددا من المسلمين السابقين والألمان وصلوا للمئات انتموا إلى المنظمة التي تقلت رسائل دعم من أشخاص في دول عربية مثل مصر والمغرب والعراق".


حملة ضد المنظمات الاسلامية

وردا على إعلان المجلس القومي للمسلمين في كولونيا عن حقها في النشاط والعمل، تقول: المطلوب منهم أن يقولوا أنهم ضد حجاب الفتيات الصغيرات، وتغيير قواعد الطلاق في الاسلام، والقول إنه لا حاجة لتغطية النساء بالحجاب، وعليهم تنفيذ خطوات عديدة منها أن يغلقوا أبوابهم ولا يأخذوا أموالا من الحكومة.

وقالت مينا أحادي، التي أعدم زوجها في إيران بعد ثورة الخميني، إن خطوتها القادمة هي "نشاطات عديدة تبين للناس الفرق بين المبادئ الاسلامية والمبادئ الألمانية الديمقراطية".

وكانت مينا أحادي دعت الحكومة الألمانية، في حديث لإذاعة صوت ألمانيا، إلى "مساعدة النساء والفتيات اللواتي يتعرضن للقمع من قبل الاسلام السياسي ونبذ الفتاة التي تحمل بلا زواج"، مطالبة "بوقف المساجد التي تتحدث باسم كل المجتمع إذ لايمكن لعدة منظمات اسلامية أن تتحدث باسم 3 ملايين ونصف المليون مسلم في ألمانيا".

انتقادات ألمانية لها

من جهة أخرى، نقلت إذاعة صوت ألمانيا عن المجلس القومي للمسلمين في كولونيا إنه " يجب التسامح مع هذه المجموعة الجديدة لمينا أحادي رغم السخرية الوقحة لهم من اسم مجلسنا".

وقال رئيس المجلس أيوب كوهلر " رغم ذلك .. هولاء لهم الحق في تأسيس جمعية والتعبير عن آرائهم".

إلا أن نائبة في البرلمان الألماني انتقدت المجلس القومي للمرتدين عن الاسلام. وقالت ليل أغون ، والتي تعمل على إقامة صلات وثيقة بين الجالية المسلمة والحزب الديمقراطي الاجتماعي أحد الحزبين المشاركين في تحالف السمتشارة أنجيلا ميركل إنني " أرفض الأفكار التي تتحدث عن تعارض بين الاسلام وحقوق الإنسان، وأرى في هذه الإدعاءات أنها تزيد من الكراهية للمسلمين في الغرب".

فاطمي
06-27-2007, 12:19 AM
رابط المنتدى لا يعمل

هل تم الغاء المنتدى ؟