المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المنشد سامي يوسف "عايد" جمهوره بأناشيد في حب خير الأنام


على
10-26-2006, 12:44 AM
ضمن فعاليات مهرجان شهر الخير


كتب - فالح العنزي


احيى المنشد العالمي سامي يوسف أول من أمس ليلة غنائية رائعة على مسرح نادي كاظمة قدم فيها مجموعة من اشهر اغنياته التي وضعته على سلم النجومية العالمية بعدما اتخذ لنفسه منهجا غنائيا فريداً تغنى به بحب المصطفى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وابدع في اختيار الافكار الاجتماعية التي تداعب احاسيس الجمهور وتعزف على اوتار مشاعرهم, لذا لم يكن مستغربا ان تحظى حفلة سامي يوسف التي نظمتها اللجنة المنظمة لمهرجان شهر الخير لتكون مسك ختام ولا أروع.

إبداع وتشويق
قبل ان يصعد يوسف خشبة المسرح قضت الجماهير الغفيرة التي غصت بهم الصالة المخصصة للحفل اوقاتا ممتعة بالعروض الجميلة التي قدمتها فرقة السيرك الروسي وكانت بالفعل »فرجة« وتشويقا وابداعاً, ورغم هذه »الفرجة« التي استمتع بها الكبار قبل الصغار الا أن الجما الحضور كانوا يتلهفون بشغف لرؤية نجمهم العالمي, , لذا تعالت الاصوات في ارجاء الصالة تنادي »سامي« »سامي« الذي لم يجد حلا امام الصيحات الا بالاطلالة عليهم واطفاء لهيب الشوق لديهم وبمجرد أن نادى عريف الحفل باسم »سامي« حتى استوطن الصمت المكان على عكس ما يحدث في الحفلات الغنائية, وربما يفسر ذلك بالاحترام والتقدير الكبيرين من الذي يحظى بهما هذا المنشد العالمي الذي استطاع ان يخترق بصوته واغنياته حاجز النجومية ويتربع عليها كمغن يحمل في رسالته الكثير من المعاني والاخلاق والحب أوصلها الى الجمهور بطريقة اسلامية بعيدا عن الابتذال والاسفاف, الجمهور بطريقة اسلامية بعيداً عن الابتذال والاسفاف .

البداية
في التاسعة و45 دقيقة اطل المنشد العالمي سامي يوسف, حاملا المايك وردو معه الجمهور افتتاحية الوصلة الغنائية »بالصلاة والسلام« على سيدنا رسول الله , وما ان انتهى حتى خاطب جمهوره الغفير قائلا .. اهلا وسهلا.. وعيد مبارك.
اولى الاغنيات التي فضل سامي يوسف تقديمها كانت اغنية العيد وقد ارادها عيدية »خاصة منه لكل من تجثم عناء الانتظار والحضور فكانت بالفعل عيدية »غير« فاقت بقيمتها كل العيادي الرمزية التي ينتظرها الصغار أو الكبار , وما أن انتهى من هذه الاغنية حتى كانت انظاره تجول الصالة يمينا ويسارا يرمق بها »الامهات« والعجائز قبل أن يصدح بصوته الجهوري, يا أماه« هنا اسدل الصمت ستاره ولم يعد في الصالة سوى صوت سامي يملك الافاق خشوعا ورهبة .. وروحانية من هو الحبيب/; كان السؤال التالي الذي طرحه المنشد العالمي على جمهوره..ارادان يختبر مدى معرفتهم باغنياته.. وما هي إلا ثوان معدودة حتى جاءته الإجابة بصوت عال محمد صلى الله عليه وسلم فكانت هديته اغنية »من هو الحبيب« ثم قدم بعدها اغنيته الشهيرة »محمد« التي تفاعل معها الجمهور بدرجة كبيرة دفعت ب¯ »السامي« الى الطلب من الحضور مشاركته الغناء فتشكلت لوحة رائعة رسمت بريشة الفنان سامي واطارها الجمهور.
واستمر نجم الاحتفالية المنشد سامي يوسف في اختيار مجموعة من الاغنيات الدينية فقدم اغنيته »ادعو« ثم اعقبها ب¯ »يارسول الله« قبل ان يختم وصلته الاولى ب¯ »المناجاة«.
إبداع
الوصلة الثانية من ليلة سامي يوسف لم تقل عن سابقتها ابداعا وروعة وكان الفنان ذكياً في اختياراته عندما امتع جمهوره بأغنية »طلع البدر علينا« وهي الاهزوجة الاسلامية المعروفة لذا لم يكن مستغرباً ان يسكت سامي لدقائق تاركاً العنان للجمهور بأن يأخذ دور المغني حباً واحترماً وتقديرا لهذا السامي الذي فضل ان »يسمو« بنفسه عن الابتذال الغنائي ويقدم اللون الغنائي الذي يغرس في الاخرين حب الاسلام من دون تكلف.

الأم
ولأن منزلة الأم عالية مثلما وصانا بها الله ورسوله المصطفى, فضل نجم الحفل ان يهديها اغنية اخرى قبل ان يطلق لحنجرته العنان ويغني اللحر« بمفهوم غنائي جديد ومع ارتفاع وتيرة الحماس التي بدت علي صوت النجم العالمي سامي يوسف بدأت حالة من الانفعال الشديد تتسلل الى الجمهور الذي طالب بالمزيد من هذه النوعية من الاغنيات التي تقدم الترفيه الملتزم بعيداً عما نشاهده في حفلات غنائية اخرى.
في الاغنية الثانية عشرة فضل سامي يوسف تقديم دويتو جميل لكن ليس غنائيا بل بمصاحبة احد الفنانين الاكراد »تفنن« باللعب على الدف الذي داعب مفردات المطرب بعدها عاد المنشد العالمي ليضرب امثلة جديدة في حب »المصطفى« وقدم اغنية جميلة رائعة حظيت باستحسان الجمهور ونالت اعجابه وفضل نجم الليلة الا يترك الجماهير في حال سبيلها بل ضاعف لهم هذه المتعة عندما طرق الابواب الاسلامية ونهل من قضاياها الاجتماعية فغنى لهم »حسبي الله« ولاننا مسلمون نؤمن بالله سبحانه وتعالى ومتمسكون بعروة الإسلام ولم نسكت على الاساءة, التي يتعرض لها الاسلام واخرها الاساءة الدنماركية للرسول صلى الله عليه وسلم »لن نخضع« ثم اغنية »الله« ومن ثم جاء مسك ختام حفلته الرائعة باغنيته الشهيرة »المعلم« التي يعرفها القاصي والداني هذه الاغنية التي ارتقت بذائقة الجمهور »المولع« بالاغنيات الهابطة وساهمت الى حد كبير في اقناعه بان الفنان الحقيقي هو من يقدم رسالته الحقيقية للجمهور بأسلوب نظيف, ونقي, لاتشوبه شائبة هذا الشعار الذي حمله المنشد العالمي سامي يوسف هو من وضعه على قائمة النجوم العالميين خلال فترة قصيرة.